قصة بالدارجة المغربية (فاطمة الزهراء)رائعة

 بدات القصة ديالي ملي طلعنا للكوليج  . تماك فين تحلو العينين و بدات كتعجبني واحد الدريا وهي ماشي بحال دريات لاخرين . كانت ديما گالسا غير بوحدها مكتهضر مع حد ولا كتلعب مع حد و حتى صحاباتها محسوبين عندها جوج . هجر و هبة . هبة كنت زاعم عليها شويا معا كانت بنت جيرانا و كنمشي معاها فطريق كنت ديما كنسولها على فاطمة الزهراء . ايه ديك الدرية لي كتعجبني سميتها فاطمة الزهرة . كانت بحال شي زهرة فصباح فاش كتشرق عليها الشمس كانت أجمل إنسانة فديك المدراسة و كلشي كان باغي يتصاحب معاها حتى من الأستاد كان ديما كيبقا يشرح ليها كتر ملي كان يشرح لينا . صبحان الي خلق داك الجمال و الحياء لي فهاديك البنت . وخا نبقا غير نوصف منقدرش نوصف ليكم الجمال ديالها . الجمال الداخلي و الخارجي . لموهيم ديما كنسول عليها هبة . هبة وخا كانت فريفيرا كانت كتيق فيها فاطمة الزهرة . هبة كانت عيقة بيا طيح على راسي ولاكن معمرها جبدات معايا الموضوع . حتل واحد النهار سولاتني واش كتبغي فاطمة الزهرة . معرفتش باش نجوبها و بديت كنبدل الموضوع ولاكن هي عاودات سولاتني . محسيتش براسي حتى خرجات واحد تنهيدة كبيرا بحالا كنت هاز جبال على كتافي و جوبتها أه و بزاف . تماك گالت ليا انا نهضر ليك معاها مشعرتش حتى غوت عليها لا لا لا . حيت كنت عارف الجواب ديالها . ولاكن وخى هكاك بقات هبة كتوسوس لفاطمة الزهرة عليا ولات فينما كيكون شي بروجي ديال المدراسة هبة كدخلني مع المجموعة ديالهم وخا فالأول مبغاتش فاطمة الزهرة ولاكن مع الوقت تقبلاتني حيت كنت كنعاونهم و نعطيهم أفكار زوينة على بروجي . و تماك فين بدينا كنقربو لبعضياتنا و بدا كيتهرس الحاجز لي بيناتنا بدينا واحد كيرتاح للاخر هي كانت منطاوية على راسها كلشي كان كيگول عليها معقدة ولاكن المش ملي مكوصلش للحم كيگول خانز . المهم بدات صداقة و ولات كتعمر معايا كتر ملي كتعمر مع هبة و هجر . كولشي لي فالكوليج ولا كيشوفنا مكنتفارقوش دازت ايام و شهور و سنوات وهاحنا وصلنا للباك جا العام لي خاصنا نزيرو راسنا مزيان باش نجحو و نمشيو بجوج لافاك . كنا ديما بجوج كنراجعو ولاكن الوقت مكقدناش . كان خاصنا وقت من ورا المدراسة ولاكن فاطمة الزهرة متقدرش تخرج من دارهي لي كينا عند والديها و كيخافو عليها بزاف . و حتى باش نمشي عندها للدار ولديها ملتازمين مغاديش يبغيو . قررنا باش ندخلو معاناهبة هضرنا مع هبة و وافقات بقى دابا خاص فاطمة الزهرة تفتح الموضوع مع عائلتها . فالأول مبغاوش حيت كين دري و هوما ملتازمين وهضرة الجيران . ولاكن بقات فاطمة الزهرة حتى قنعاتهم . ولينا كنتجمعو فالدار جوج مرات فالسيمانة والديها رتاحو ليا ضريف و مكحزش الراس و متخلق و محتارم راسو . قربو الإمتحانات ولينا كنتلاقاو يوميا و كيف ديما كنجيو كنطلعو لبيت فاطمة الزهرة و كنبقاو نحفضو حتى كيصوني بات هبة كيگول ليها تعطلتي عاد كنمشيو . واحد نهار كانت واحد الموت حدا دار فاطمة الزهرة مشاو وليديها لعزو و فنفس نهاركانت هبة مرضات طريت باش نمشي بوحدي . دقيت فالباب حلات فاطمة الزهرة و سولاتني فين هبة جاوبتها بلي مريضة و گالت ليا بليمكين حتى واحد فالدار و منقدروش ندخلو بجوج حيت الى جاو وليديها و لقاونا بجوج غادي يحساب ليهم وقعات شيحاجا بيناتنا تفهمت الوضع گلت ليها حتل غدا . يلاه زدت جوج خطوات وانا نتلاقا مع بات فاطمة الزهرة سولني و جاوبتو و گال ليا مافيها باس تمشيو عند هبة و تحفظو معاها باش متضيعوش هاد نهار . انا فرحت بزاف و گلت ليه شكرا عمي هبة غدا تفرح . و فعلا فاش مشينا عند هبة فرحات بزاف بالزيارة ديالنا حيت كانت مريضة و قنطات حفضنا سلينا سلمنا على هبة و مشيت باش نوصل فاطمة الزهرة لدارهم و حنى غادين فالطريق نبح كلب فاطمة الزهراء تخلعات مشعراتش حتى تلاحت عليا عنقاتني كانت اول مرة غادي نقيس الجسم ديالها و هي تقيسني هاديك اللقطة بحال شي فيلم هندي . ولاكن بزربا حيدات يديها و گالت ليا سمح ليا حشمات و تزنگات مشات كتجري لدارهم انا بقيت مصدوم و عايش فهاداك الاحساس ديك ليلا منعستش ليل كلو و انا نفكر فديك تعنيقة و بديت نألف لقطات و أفلام . وليت باغي غير امتاش يطلع صباح باش نمشي نشوفها كل مرا كنشوف فالمگانة كنلقاها زادت غير دقيقة ديك ليلة دازت عندي بحال عام . كيف طلع صباح مشيت كنجري عند فاطمةالزهراء معقلتش على راسي تلقيت راسي قدام الباب كيبان ليا كلشي مسدود و ناس مزالين ناعسين اواه !! شنو ندير رجع ولا نتسنا هناحتى يفيقو و أنا كنفكر و هو يخرج الاب ديال فاطمة الزهراء ولدي شنو كتدير هنا معا صباح مزال الحال معرفتش شنو نجاوب بديت كنتعكل فالهضرة و هو يسولني على هبة . گلت ليه مزال عيانة و راه جيت باش نمشيو عندها نحفضو راه مبقاش لوقت للإمتحان و داكشي علاش جيت بكري . گال ليا و دخل حتى تفطرو عاد سيرو تحفظو انا نجيب الخبز و نجي راه الفطور طايب . دخلني لدار و مشى يجيب الخبز فهادالوقت نزلات فاطمة الزهرة و اول مرى غادي نشوفها غير ببيجاما ديال نعاس و اول مرى نشوف شعرها هي شافتني تصدمات مابقاتش عارفة شنو دير واش ترجع و لا تكمل . انا مكرهتش نمشي نجري و نعنقها . بزربا طلعات كتجري و مبقاتش رجعات . گلسنا كنفطرو و هي مزال مهبطات شوي عيط ليها باها فاطمة الزهراء أجي تفطري باش تمشيو تحفظو راه غادا تكون هبة كتسنى فيكم . جاوباتو بصوت حشمان واخا ابابا انا جايا . تعطلات شوية من بعد نزلات و فيدها الكتوبا . فطرات بزربا و مشينا غادين فطريق و ساكتين مهضرناش حتى وصلنا عند هبة . دقينا الباب حلات علينا مي سعدية لي هي الأم ديال هبة . سلمنا عليها و گلنا ليها بلي جينا نحفضو مع هبة دخلاتنا لصالون و گالت لينا هاديك الكاسولة مزال ناعسة أنا نمشي نفيقها . حنى فهاد الوقت جبدنا الكتوبا ولاكن بقينا ساكتين بحالا واحد مكعرفش لاخر . شوية و هي تگول ليا فاطمة الزهراء سمح ليا على التصرف ديال لبارح معرفتش شنو وقع ليا و لبارح منعستش حيت بقيت محتارة اول مرة نتحط فهاد الموقف . جوبتها بلي ماشي مشكل هاديك غير ردت الفعل ديال الخوف تقدر توقع لأي واحد . ولاكن فالداخل ديالي كيتعاودو أفلام بلقطات ديال لبارح و ليوم فالصباح . هبة فاقت و نزلات عندنا سلمات علينا و مشات تفطر . معرفتش كيفاش و منين جات الجرأة حتى سولت فاطمة الزهراء واش حسيتي بشحاجا فاش عنقتيني ؟ حسيت بيها حشمات و بدات كدخل و تخرج فالهضرة وبدلات الموضوع

READ  قصة الإغتصاب

شديت ليها فيدها و قلت ليها بلي كنبغيها و بزاف . خطفات يدها بزربا و بقات غير ساكتة و مصدومة جات هبة وبدينا الحفاظة ولاكن هبة حسات بلي كينا شيحاجة حيت بجوجنا مبدلين . سولاتنا ولاكن بقينا غير ساكتين . سلينا الحفاظة و غادين فالطريق . وهي تسولني شنوهداك التصرف لي درت فاش شديت ليها يدها . هادي هي الفرصة باش نعبر ليها على كلشي لي كنحس بيه من جيهتا . فاطمة الزهرة صراحة أنا كنبغيك و من ايام الكوليج و عودت ليها بلي ماشي صدفا فاش كنا كنتجمعو فگروب واحد و هبة كانت عارفة بلي كنبغيها درياتصدمات حيت هي كانت كتشوف فيا شوفة ديال الأخ لي معندهاش و الأخ لي كيفهما و كترتاح ليه . داك نهار كان أخر نهار غادي نشوفهافيه قبل الامتحان ديال الباك . نهار الإمتحان مشيت للمدراسة و كنتسنا فيها تجي باش نشوفها . داز الوقت و وصل وقت الإمتحان و فاطمةالزهراء مزال مجات قلبي ولى كيضرب بجهد شنو غادي يكون وقع علاش مجاتش واش انا سباب لا ميمكنش تخربقات ليا الميموار و حتى المورال باش ندوز الإمتحان مبقاش . دخلت للمدراسة و بانت ليا هبة مشيت كنجري عندها و سولتها على فاطمة الزهراء . گالت ليا بلي مشفتهاش من أخر نهار تلاقينا فيه . صافي أنا زدت فشلت وليت كنحس بلي رجليا مبقاوش قادرين يهزوني راسي ولا تقيل بكترت التفكير . صونات باش ندخلو ندوزو الإمتحان وتسد الباب و فاطمة الزهرة مزال مبانت . دخلنا للقسم و منكترت ما رجليا تقال كنت أخر واحد غادي يدخل . حتى الرقم ديالي نسيت عليه هزيت راسي كتبان ليا بلاصة وحدة لي خاويا مشيت ريحت فيها . شوية كنسمع صوت بحال رناتالموسيقى كيگول أنا عارفاك مقلق مني حيت خليتك ديك نهار ومشيت سمح ليا را معرفتش باش نجوبك . بزربا تلافت ورايا فديك اللحظة محسيتش بدموع معرفتش كيفاش بداو كينزلو . تخلطات ليا كل المشاعر فديك اللحظة مبين الفرحة و الصدمة و البكية . معرفتش كيفاشحتى گلت ليها توحشتك بزاف هي حشمات كيف عادتها ولاكن هاد المرة مكانش الجواب ديالها الصمت . بتسمات و گالت ليا حتى أنا . تماك كانت الفرحة ديالي مكتوصفش و حسيت بإحساس أول مرة غادي نحس بيه إحساس ماشي عادي كانت أول مرة غادا تبادلني نفسالمشاعر . لمهم دوزنا الإمتحان لي معقلتش كيفاش داز لي عقلت عليه أنّا يديا كانو يكتبو ولاكن عقلي كان فبلاصة أخرا . دازت ليام و نجحناكاملين الحمد لله و قررنا نتسجلو فالجامعة . ‏و دفعنا للحي الجامعي بحكم ان الجامعة بعيدا علينا بزاف .

ولاكن تقبلات فالحي الجامعي غير فاطمة الزهراء و انا و هبة متقبلناش . فطرينا اننا نقلبو على الكرا و بالفعل لقينا الكرا.

جوج بيوت تشركات هبة و واحد الدريا لي حتى هي كانت كتقلب على الكرا فبيت ولاكن انا طريت نكري بوحدي حيت ملقيتش لي نكري معاه. بدات القراية وماكنتش بحال ايامات الكوليج و ليسي كنا كنصحابو لباك واعر ولاكن ملي وصلنا الجامعة لقيناها صعب ولاكن وخا هكاك كنافرحانين مع بعضياتنا و ولات عندنا الحرية وتوقيت عندنا ديما خاوي . ولينا كنخرجو كنريحو فالقهوى اولا كنمشيو لجنب لبحر كنجيو معطلين باليل . فاطمة الزهراء مرى كتمشي لحي الجامعي مرى كتنعس مع هبة و صحبتها . ودازت ليام حتل واحد نهار تعطلنا باليل و كانت شتابزاف بزز باش لقينا طاكسي جابنا لدار و حنا غادين طالعين سمعنا صوت ديال الأم ديال هبة جات عندها تشوفها و بقات حاصلة مع كانتشتا .

اواه موصيبا هادي . فاطمة الزهراء متقدرش تمشي لحي الجامعي حيت تعطل الوقت و متقدرش تشوفها ممات هبة . شنو الحل ؟!

كان عندنا حل واحد هو تبات معايا فالبيت . فلول رفضات ولاكن قنعتها بزز.

دخلنا و كانت خيفا مني بحالا مكتعرفنيش بقات واقفة و غير كتفكر و بدات كتراجع على القرار ديالها و گالت ليا خاصني نمشي منقدرشنبات معاك . كانت كتهظر و كتقفقف فنفس الوقت حيت كنا بجوج فازگين بشتا . حاولت نهدنها و قنعتها بلي معندهاش فين غادا تمشي .

وبدات كتحط فالشروط حيت كانت خيفا توقع شيحاجا بيناتنا . مكان عليا غير نوافق على كل الشروط .

عطيتها سيرفيط ديالي باش تبدل خليتها تبدل فالبيت و انا دخلت لدوش باش نبدل حتى انا . من بعد عطيتها المانطا اyلوحيدة لي عنديغطيتها بيها و مشيت نعمر أتاي.

سولاتني شنو غادي نديرو فالغطا و كينا غير مانطا وحدا گلت ليها غير نعسي نتي أنا ماشي مشكل . رفضات و گالت ليا لا تغطا نتىملابش مزيان أنا ماشي مشكيل بقينا شي ساعة و حنا مضاربين على المانطة فالأخير قررنا باش نتقاسموها بجوج ولاكن بشروط ديالهابطبيعت الحال .

سرحنا المانطا على ورقة وتغطيتا وكل واحد نعس لعكس ديال لاخر ولاكن لمانطا مقداناش كين البرد بزاف بجوجنا كن قفقفو . قترحت عليهانجمعو المانطا على جوج باش نصخنو ومنصبحوش مراض . من كترت البرد مكان عليها غير توافق .

جمعت لمانطا على جوج و درت ظهري على ظهرها بديت كنحس بإحساس غريب مجموع فيه الخوف و السعادة فنفس الوقت . بديت كنحسشوية بدفا ولاكن هي مزال كتقفقف معرفتش واش البرد ولا الخوف .

سولتها و جاوباتني بصوت كيترعد . فيا البرد بزاف . مكان عليا غير ندور عندها و نعنقها باش تصخن . زاد الإحساس ديالي بالخوف والسعادة كتر و كتر غمضت عيني و كنتخايل فهاديك اللحظة .

دارت عندي و عنقاتني حتى هيا جات عيني فعينيها وأول مرا غادين نكونو قراب حتل هاد الدرجة . ستاسلمات لواقع و بدينا كنهضرو وخلاتني نواعدها بلي معمري نتخلا عليها . واعدتها و بدينا بجوج كنبنيو فالحلم ديالنا شنو غادي نديرو فحياتا و امتاش نتزوجو و شنوغادي نسميو ولادنا . هضرنا فكلشي و ليل طوال وبغاش يسالي و الأحاسيس محدها و هي كتزاد بديت كنقيس ليها شعرها فالمرة لولاحيدات ليا يدي ولاكن فالمرة تانيا غمضات عينيها و خلاتني تماع عرفت بلي حتى هي كتحس بنفس الاحساس لي كنحس بيه . الحرارةطلعات بديت كنحس براسي بحال الفران و الأحاسيس بدات كتزاد حطيت يدي على شفيفها ملي شفتها مدارت حتى حركة قربت وقبلتها وهادي كانت اول قبلة . فديك لحظى مبقيناش قادرين نصبرو بجوج . معقلناش على راسنا حتى كنسمع صوت ديال شيواحد كيبكي حليت عينيا كان طلع صباح .

كتبان ليا فاطمة الزهرا شادا قنت و كتبكي . تماك بديت كنرجع سينتا لور و عرفت بلي قفرتها و خرجت ليها على حياتها . شديت فراسي ومكرهتش الأرض تشق و تبلعني . بقيت شي جوج سوايع و أنا نفكر شنو ندير و شنو غادي يوقع الى عرف شي واحد ؟ و شنو غادي يوقعالى عرفو دارهم ؟

شوية حاولت نوض ولاكن رجليا فاشلين . جمعت القوة ديالي و مشيت عندها شديت ليها فيدها و گلت ليها كانواعدك معمري نتخلا عليك . بزربا خطفات يدها و گالت ليا بعد مني . شنو غادي نگول لدارنا لي تاقو بيا و دابا حطمت التقة ديالهم و تربية ديالهم لي رباوني .

واش كتضن مزال عندي الوجه باش غادي نشوفهم ؟ و حتى الى شفتهم مغاديش نقدر نشوف فعينيهم ؟ قراوني و رباوني احسن تربيا ولاكنضربت ليهم كلشي فزيرو .

هزات حويجها و خرجات تبعتها كنجري لتدير فراسها شيحاجا . مشيت معاها وصلتها حتل الحي الجامعي و بقيت گالس تماك نهار كاملغير كنفكر داك نهار ما فطرة ماتغديت ما تعشيت .

نهار كامل و أنا مرفوع غير كنفكر  حطيت گاع المعادلات قدامي و كلهم كنلقى عندهم نفس الخارج . دازت سيمانة مخرجتش من دار و فلخرلقيت بلي كين حل واحد هو نتزوجو ولاكن حنى مزال كنقراو و غير وليدينا لي كصرفو علينا شنو ندير .

قررت باش نمشي عندها و نلقاو حل بجوج . سولت عليها دريات لي معاها گالو ليا سيمانا مشفناها . هنا فهاد اللحظة بداو كيدورو ليافراسي أفكار سلبية و تخلعت . ياكما دارت فراسها شيحاجا ؟

مشيت كنجري عند هبة و طلبتها باش تشوف ليا فاطمة الزهرا فالحي الجامعي . سولاتني شنو واقع گلت ليها غير تخصمنا و صافي . مشات هبة دخلات لحي الجامعي و تعطلات بنسبا ليا ولات كتدوز عندي تانيا بحال ساعة . و شويا كنشوف هبة جيا و مخلوعا أنا صافيفشلت رجليا مبقاوش قادرين يهزوني . سولتها شنو وقع لفاطمة الزهراء گالت ليا نسولك نتا شنو درتي ليها جاوبني شنو وقع انا صافي زدتفشلت كتر و كتر .

عاودت سولتها. عافاك شنو وقع ليها ؟

گالت ليا مبغاتش تهضر معايا و غير كتبكي و حالتها حالة و جها بيض مبقاش فيه حس دم . الهضرة ديال هبة كتزيد تخليني نفشل كتر وكتر .

طلبتها باش تمشي لحانوت و تجيب لفاطمة زهراء شيحاجا تكلها و تبزز عليها باش تاكل . أنا غادي نمشي لدار حيت كنحس براسي غادي نطيح فأي لحظة .

و بطبيعت الحال هادشي ليدارت هبة. و بقات معاها ديك ليلا باتت معاها فالحي الجامعي. و صباح قنعاتها باش تلاقا معايا م نديرو حللهاد المشكل لي بناتنا حيت ولينا فواحد الحالة الله لي عالم بيها .

تلاقينا و مشينا لجنب البحر و بقينا نهار كامل و حنى كنحاولو نلقاو حل . قنعتها بلي غادي ندير مجهودي باش نبني مستقبلي و نتقدم ليها. حاولت رجع ليها المورال ديالها و نبين ليها بلي كنبغيها و معمري نفكر نسمح فيها.

دازت ليام و قررت ندير سونطر  و نختاصر الأعوام حيت طريق الجامعة طويلا . بقيت مرة مرة كنجي للجامعة باش نشوفها . دوزت عاماينديال سونطر و الحمد لله جيت من لولين و تخترت باش نمشي نقرة عاماين خرا فألمانيا  . هاد العاماين دازت عندي بزز .

غير بوحدي فبلاد غريب لا حباب لا صحاب و الإنسانة لي كنبغي بعيدا عليا . لموهيم دازت هاد العاماين و رجعت لبلادي باغي غير إمتاشنوصل باش نشوف فاطمة الزهراء . وصلت لدار سلمت عليهم وخرجت جات عيني فعين هبة تصدمات بقات كتشوف و بدات كتبكي جات عندي كتجري عنقاتني و حسيت بلي كينا شيحاجا سولتها مقدراتش تعاود ليا . شويا جمعات القوى ديالها و گالت ليا بلي فاطمة الزهراء فسبيطار .

جا خطبها ولد خالتها و وليديها وافقو وخا هي مبغاتش وگالت ليهم بلي هي بغاك نتا ولاكن وليديها مبغاوش حيت هوما بغين ليها ولد خالتهاو بسباب هادشي بغات تنتاحر نقزات من فوق دار ولاكن منجحاتش المحاولة ولاكن طاحت على راسها وفقدات الذاكرة .

فهاد اللحظة محسيتش براسي حتى بديت كنجري مشيت لسبيطار لقيت وليديها واقفين حدا الغرفة ديالها . گلت هادي هي الفرصة باشنصرحهم بكلشي . غير شافوني و تصدمو بداو كغوتو عليا بلي هي مغاداش تكون ليا و معمرهم يوافقو عليا . انا مرفوع گاعنا مزك ليهمباغي غير نشوف فاطمة الزهراء .

ملي دخلت شافتني بقات كتشوف شي خمسة دقايق من بعد گالت ليا شكون نتا ؟

فقدات داكرة و تنقصات ليها عشرة سنين من ميموار . يعني عشرة سنين لخرا مبقاتش عاقلة عليها.

صافي أنا تصدمت مبقيت عارف باش نجوبها .

شافت فواليديها و گالت ليهم شكون هوا هادا ؟!

فهاد لحظة قربت منها ربما تعرفني . ولاكن عاودات سولاتني . شكون نتا ؟! وليديها هربو من سؤال مشاو و خلاوني أمام أمر الواقع .

گلت ليها فاطمة الزهراء واش معقلتيش عليا ؟! گلت ليا لا معرفتكش معمري شفتك و كيفاش كتعرف سميتي .

و عاودت نفس سؤال . شكون نتا ؟

جاوبتها . انا غير ولد جيران و جيت نشوفك كيف بقيتي .

كالت ليا شكرا بزاف حيت جيتي باش تشوفني و سمح ليا معقلتش عليك . ولاكن غير نولي بيخير و نخرج من هنا و غادا نجي نعرض عليك لعرسي .

وهاد اللحظة تخنقة حسيت بروحي غادا تخرج مبقيتش عارف شنو ندير تخلط عليا كلشي .

عاودت سولتها فاطمة الزهراء واش معقلتيش عليا ؟

كان نفس الجواب . لا معقلتش .

مشيت كنجري عنقتها هي تصدمات و بقات ساكتة دوزت يدي على شعرها كيف هاديك ليلا و قست ليها شفيفها و قبلتها قبلت الوداع ومشيت لشرجم ديال سبيطار . درت شفت فيها أخر شوفا لقيتها مزال مصدوما متحركاتش تلاحيت و فهاديك لحظة كنسمع زكرياءلاااااااااااا . رجعات ليها داكرة بسباب هاديك الصدمة ولاكن الوقت فات و زكرياء فارق الحيات و بقاو غير دكرايات